منتديات القديس ابانوب
مرحبا بك فى منتديات القديس ابانوب و يجب عليك التسجيل او تسجيل الدخول


(`'•.¸ (`'•.¸ *¤* ¸.•'´) ¸.•'´)
♥️♥️ *** WELCOME *** ♥️♥️
(¸.•'´ (¸.•'´ *¤* `'•.¸) `'•.¸)

إليك يا رب رفعت نفسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إليك يا رب رفعت نفسى

مُساهمة من طرف ابانوب ابن المسيح في الإثنين يونيو 22, 2009 8:17 am




نجد فى المزامير تعزية جزيلة لأنها كُتبت بوحى الروح القدس. وحينما يجد الإنسان فيها تعبيراً عن حالته الروحية يشعر أن الله يدرى باحتياجاته، ويعرف طبيعته وتكوينه. كما يدرك أن الله يهيئ له سبل الخلاص والتبرير والحياة الأبدية.
الجميل فى المزامير أنه كما إنها كلام الله، هى فى نفس الوقت كلام الإنسان، وكما يقول معلمنا بولس الرسول "لأننا لسنا نعلم ما نصلى لأجله كما ينبغى ولكن الروح نفسه يشفع فينا بأنَّات لا ينطق بها" (رو8: 26)، فمن الأمور المفرحة للإنسان الذى يصلى أن يشعر أن الروح القدس يقتاده فى الصلاة بصورة يقدر أن يعبّر بها عن احتياجاته، ويطمئنه أن الله سيستجيب بل وسيعطيه أكثر جداً مما يطلب أو يفتكر.
وهذا المزمور الرابع والعشرون –وهو من المزامير الجميلة فى صلاة باكر من صلوات الكنيسة- يعبّر عن حالة إنسان يشعر أنه وحيد وفقير، إنسان يشعر أن أعداءه قد كثروا وأبغضوه ظلماً. كما يعبّر عن إنسان قد كثرت أحزان قلبه، وكثرت شدائده، وقد تعب كثيراً من هذه الأمور. وأيضاً يشعر أن خطاياه هى سبب أحزانه هذه فيقول "من أجل اسمك يا رب اغفر لى خطيئتى لأنها كثيرة" (آية رقم11) ولكنه يشعر بالرجاء، وأن الله لن يتركه بل يعمل معه من أجل بنيان حياته، ومن أجل غفران خطاياه، فيجعل اتكاله على الله ويقول "لا أخزى لأنى عليك توكلت"، كما يقول فى بداية المزمور "إليك يا رب رفعت نفسى يا إلهى عليك توكلت فلا تخزنى إلى الأبد، ولا تشمت بى أعدائى. لأن جميع الذين ينتظرونك لا يخزوْن".
هذا المزمور هو نوع من صلوات الاتكال على الله وإلقاء النفس بين يديه، أو إلقاء الحمل عليه.. فرغم أنه يعرض حالة من البؤس والشقاء ولكنه مملوء بمشاعر الرجاء فى الاتكال على الله، ومع هذا الاتكال عليه انتظار ومثابرة وجهاد روحى فى الصلاة المتواصلة والسهر الروحى.
فيه أيضاً يقول المرتل "جميع طرق الرب رحمة وحق لحافظى عهده وشهاداته"، فيه ثقة كبيرة فى الرب مبنية على الالتزام بحفظ وصاياه وشهاداته، فيه تمجيد عظيم لاسم الرب وعمله، وهذا يظهر فى الإيمان بالرب وبخلاصه (رحمته وحقه) الذى هو أعظم تمجيد يقدّمه الإنسان له.
والإنسان لكى ينال التبرير، فهو لا يناله عن استحقاقٍ فيه شخصياً؛ أى باتكاله على بره الذاتى، ولكن بسبب إيمانه بخلاص الله. فالخلاص لا يستطيع أحد أن يصنعه "أما الذى يعمل فلا تُحسَب له الأجرة على سبيل نعمة بل على سبيل دين" (رو4: 4).
فمهما عمل الإنسان من أعمال البر الذاتى مثل أعمال الناموس بدون الإيمان بخلاص المسيح؛ سيظل مديوناً أمام الله. إنما إذا وثق فى محبة الله وآمن بخلاص ابنه الوحيد؛ فهو بهذا يقدم لله التمجيد كله، إذ لا يستطيع أى إنسان أن يفتخر أمامه..
ليس معنى هذا أن الإنسان سوف يخلص بدون أعمال صالحة لأن "الإيمان بدون أعمال ميت" (يع2: 20).
لكن الدخول إلى حياة التبرير، وإلى حياة النعمة لا يكون إلا عن طريق الإيمان بيسوع المسيح؛ وهو أهم شئ يحيا فيه الإنسان. وبعدما يؤمن بالمسيح ويولد فى المعمودية ويُمسح بالروح القدس؛ ينال القوة التى بها يستطيع أن يعمل المعجزات، وأن يعمل من الفضائل ما يفوق إمكانيات البشر كثمار للروح القدس، لا يخلص بدونها الإنسان المجاهد فى المسيح.
يؤكّد المرتل فى هذا المزمور أن الله صالح ومستقيم وأن "جميع طرق الرب رحمة وحق لحافظى عهده وشهاداته"، وأن الإنسان الخائف الرب "نفسه فى الخيرات تثبت"، وأن "الرب عزٌ لخائفيه"، وأن "اسم الرب لأتقيائه".. هذا كله إعلان عن عطايا الرب لخائفيه، فكما يعلن المرنّم عن ضعفه؛ يظهر أيضاً إمكانيات عمل الله معه، إحساساً منه بهذا الفرق الشاسع بين ضعف الإنسان وقوة الله، بين سمو مكانة الله وانحطاط قدر الإنسان إذا قيس بقدر الله العظيم.. فمن منطلق هذا الإحساس يقول:

إليك يا رب رفعت نفسى.
avatar
ابانوب ابن المسيح
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 500
تاريخ الميلاد : 09/09/1993
العمر : 24
الكنيسة : القديسة دميانه بامبابة

http://abanobbob.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إليك يا رب رفعت نفسى

مُساهمة من طرف بحبك يا أبانوب في الأحد أغسطس 08, 2010 1:05 am

انا بحب المزمور دة جدا ميرسي اوي ربنا يعوضك
avatar
بحبك يا أبانوب
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 211
تاريخ الميلاد : 10/10/1988
العمر : 29
الكنيسة : الكاتدرائية المرقسية بالعباسية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى